برامج المساهمون ادارة الاستاذ حسن حمزة

منتدى برامج كمبيوتر برامج انترنيت شروحات البرامج علمي ثقافي رياضي صور طلبة المدارس اسلاميات طرائف وغرائب لغه انكليزيه

نرحب يالزائر الكريم وندعوك للتسجيل لكي تستطيع التواصل معنا ونحن نسعد بذلك
انظر في المال والحال والصحة إلى من دونك، وانظر في الدين والعلم والفضائل إلى من فوقك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الجن يسكن في منازلهم يمزق القرآن ويعذب اطفالهم!

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الجن يسكن في منازلهم يمزق القرآن ويعذب اطفالهم!



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

لقد قلب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
حياته رأساً على عقب، حيث يعيش محمد محمد الزبيدي حالة من عدم الاستقرار
والراحة في منزلة بمركز المظيلف شمال القنفذة (السعودية) منذ شهر شعبان
الماضي حتى اليوم بسبب "الجن"، الذين يعيشون مع أسرته في منزله، ويقومون
ببعثرة أشيائهم ورمي ممتلكاتهم وتمزيق مصاحفهم على حد قوله. وقال الزبيدي
:"سكنت في منزلي هذا منذ 15 سنة تقريباً، وفي بادئ الأمر وتحديداً منذ شهر
شعبان الماضي، كنا نجد مبالغ ممزقة وثيابنا متناثرة، وبعضها نفقده".




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تطور الأمر إلى أن وصل إلى تمزيق
المصحف ورمي ممتلكاتنا خارج المنزل

وأضاف:
"تطور الأمر إلى أن وصل إلى تمزيق المصحف ورمي ممتلكاتنا الخاصة خارج
المنزل، وبهذا تيقنا أن هناك جناً في منزلنا". وتابع: "استمر الحال إلى
درجة أن بعض المواد الغذائية التي أحضرها للبيت لا نجدها، واستمر هذا الأمر
كثيراً في كل مستلزماتنا وأغراضنا إلى درجة سحب مفاتيح الأبواب، ولم نكن
نجدها".
وقال
الزبيدي: "عانينا كثيراً من هذا الأمر حتى أن الأواني المنزلية في بيتي
أصبحت أجدها في كيس مغلق خارج المنزل، وكأنهم يقولون لي: نحن أصحاب الدار
وأنت الضيف، وانتهت فترة إقامتك مع أبنائك. حتى ضيوفنا عند زيارتهم لنا
يعودون بدون أحذية بسبب سرقتها".

وناشد الزبيدي أهل الخير من المشايخ وأهل المعرفة والخبرة والجهات المختصة
في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة بكسب الأجر فيه وفي
أبنائه، والنظر في وضعه لعلاج مشكلته القائمة، لكونه رجلاً متقاعداً من
الأمن العام ولا يملك إلا هذا المنزل الذي حصل عليه بعائد مستحقاته
التقاعدية.

الإنس يقاضي الجن

فجأة
يسقط الأطفال أرضا، ولا يستمتعون بلعبة الركض الوحيدة، فيما غرست في
أرجلهم الأشواك والزجاج.. ودون سبب يتعرض الأطفال للتعذيب، حيث تسيل الدماء
من أنوفهم، ويتم إغلاق باب الحظيرة عليهم عنوة.

تلك المشاهد التي رصدها برنامج "MBC في أسبوع"، وعرضها في حلقتيه يومي
الخميس والجمعة 16 و17 يوليو/تموز ليست لأطفال في أحد معسكرات التعذيب، أو
أحد مخيمات اللاجئين، ولكنها لأطفال سعوديين وذويهم في محافظة مهد الذهب
غربي المملكة العربية السعودية، يتعرضون لاعتداء من قبل الجان.


وبدأت القصة بشعور عائلة العويد
السعودية بوجود آخرين معهم في المنزل، يغلقون الأبواب عليهم، ويرمونهم
بالحجارة، ويكلمونهم بالهواتف النقالة مهددين ومتوعدين، ليبثوا الرعب في
قلوبهم، سعيا منهم للتفرد بالمنزل. ما دفع العائلة للالتجاء إلى القضاء،
لمحاكمة المعتدين الذين تبين أنهم من الجن. ويقول محمد العتيبي مدير جمعية
البر للخدمات الاجتماعية الخيرية، الذي شارك بنفسه في تغطية الحدث، بينما
كنا نحاول تغسيل الطفل الذي سالت الدماء من أنفه دون سبب، بعد محاولة
حبسه بالقوة في حظيرة الدواجن من قبل جني، وجدنا باب الحمام أغلق بعد أن
خرجنا لتونا من منه".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
القضية غريبة فشخص يكون في منزله
لأكثر من 16 عاما وفجأة يجد من يعاديه

وتابع
العتيبي: "لقد حاولنا كسر الباب والدخول وفشلنا، على الرغم من أن الحمام
لا يحوي إلا نافذة صغيرة بالكاد تمر منها اليد، ولا تمكن أحد من الدخول أو
الخروج منها، ونظرنا منها فوجدنا أن الباب أغلق بقفل كبير من الداخل،
وهذا يدل على أن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] دورة المياه".

ولمحاولة إيجاد حل، لجأ عويد إلى وزارة العدل التي بدورها حولت القضية
لجمعية البر، للتأكد من صحة الدعوى. وأكدت الجمعية تعرض أهل المنزل للرمي
بالحجارة من قبل الجن.. الأمر الذي دعاهم لاستئجار منزل آخر لعويد
وعائلته، كمقر مؤقت لحين حل القضية.

حرق منازل العاملين

وفي هذا
السياق يقول العتيبي: "هذه القضية غريبة جدا، فشخص يكون في منزله لأكثر من
16 عاما، وفجأة يجد من يعاديه بين يوم وليلة ولا يعرفه". وتابع: "حضرت
أنا وشيخ المسجد لهذه المنطقة البعيدة جدا، التي يتوسطها المنزل أعلى تلة
بمفرده وحدنا للتأكد من الشكوى".

ويؤكد إعلامي
سعودي تابع القضية، مع وفد جمعية البر: "بالفعل وجدنا أشياء غريبة في هذا
المنزل الذي تعيش فيه العائلة وحدها دون جيران أو منازل أخرى، ويقع هذا
المنزل قرب مجموعة من المقابر في صحراء منعزلة". وعويد لم يكن الوحيد
المتضرر من الجن؛ فصدى أفعال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] التي لا حدود لها تمتد لإرعاب العاملين في منازلهم، كما حدث مع نايف وإخوته، الذي يتعرض أثاث منزله للاحتراق دون سبب".


من سيقبض على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ويقول
بدر الشريف مراسل السعودية الذي أعد التقرير للبرنامج: "لكن يبقى السؤال
المهم: من هو الطرف الذي سيخلي المنزل؟ ونحن في انتظار العقوبة في حق الجن،
ونحن متأكدون من أن الشرطة لن تحل المعضلة، وعلى عويد الجوء لشرطة
الشركاء في العالم الآخر، لإخراج [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
من منزله". وردا على سؤال طرحه الإعلامي علي الغفيلي مقدم برنامج "MBC في
أسبوع" حول هل يجوز شرعا رفع قضية من محسوس على شيء غير محسوس، قال الشيخ
عصام العويد الداعية الإسلامي، في لقاء مع البرنامج الجمعة 17
يوليو/تموز: "هذه القضية ترد بقوة على كل من أنكر وجود الجن، الذي تحدث [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الكريم عنه".


وتابع قائلا: "النبي محمد صلي الله عليه وسلم كان يصلي، وأراد أحد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أن يخنقه، ولكن الرسول تمكن هو من خنق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بيده من رقبته حتى أن لعاب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
سقط على يد النبي صلي الله عليه وسلم، قائلا للجن: ألعنك بلعنة الله
التامة، وكل ذلك والنبي في صلاته، وعندما تساءل الصحابة بعد الصلاة للرسول
عن سبب تقدمه وتأخيره ولعنه في الصلاة، قال أراد أحد الجان أن يحرق وجهي
بالنار، فأخذته من تلابيبه وخنقته، وإن لعابه ليسيل على يدي، ولولا دعوة
أخي سليمان لربطته في سارية المسجد يلعب به الصبيان".


الدعاء المانع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
البعض يعتقد بوجود [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في الجبل!

وفيما يتعلق بالشكوى، قال: "أما الشكوى ضد غير المحسوس فلا ترجى إلا إلى لله الواحد الأحد، وحتى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لهم أن يشكوا إلى الله ظلم الإنس، فلا يعقل أن يشكى قضائيا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لأنهم غير محسوسين، فالجن لا يستدعى ولن يقبض عليه". وتابع: "أن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
خلق مثلنا، وإذا ابتلي الإنسان أيا يكن، فهناك دعاء في كتاب الوابل الصيب
لابن القيم الجوزية -رحمه الله- قاله أحد الدعاة على بئر كلما رموا فيه
الوعاء لسقي الماء وجدوا الحبل ينقطع، والدعاء عبارة عن استعاذة بالله
الواحد الأحد، ونفثها في الماء وكبها في البئر، فخرجت نار عظيمة من البئر
وهي تصرخ، نحن نخرج، نحن نخرج".
ونصح الداعية العويد أهل البيت الذي تسكنه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بإحضار كوب ماء وقراءة بعض آيات الرقية الشرعية عليه، وقراءه هذا الدعاء
الموجود في الكتاب، ثم رشها في البيت الذي تسكنه الجن، وسيخرج [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مباشرة"، وأكد الداعية السعودي أن هذا حدث في كثير من البيوت وخرجت منها الشياطين بالفعل.

جبل (الجن)

تتواتر
عدد من القصص والأساطير بين أهالي مركز بني عمرو بمحافظة النماص شمال
منطقة عسير، حول جبل حرفة الواقع في بلاد بني رافع، ولعب الخيال دورا في
نسج بعض القصص، فالبعض يعتقد بوجود [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
في الجبل، ومع توالي الروايات أصبح الجبل مادة للتخويف، ويروى أنه ما من
أحد يقترب منه إلا وتوجس في نفسه خيفة، وأنه لا يستطيع أحد من خارج
القبيلة المجاورة أن يقترب منه في الليل.


ويروي المواطن مرضي بن عبدالله
الرافعي العمري أحد الذين يسكنون بجوار الجبل قصة حدثت له قبل عدة أعوام،
يقول: "في أحد الأيام عند عودتي إلى منزلي في وقت متأخر من الليل، وجدت 4
أشخاص من ******* التركية يجلسون على قارعة الطريق، فسألهم عن أسباب
وجودهم في هذا المكان، وفي هذا الوقت المتأخر من الليل، فردوا بأن لهم 3
رفقاء صعدوا إلى الجبل، ولم يعودوا، فتوجهت معهم إلى الجبل للبحث عنهم،
فوجدنا أحدهم ملتصقا بصخرة، ولا يتكلم، ويده تنزف دما، لمحاولته التخلص من
هذه الصخرة، فقام أحدهم بقراءة آية الكرسي والمعوذات، فانفكت يداه من
الصخرة".


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
من هو الطرف الذي سيخلي المنزل؟

وأضاف
أنهم قاموا بإبلاغ الجهات الأمنية والدفاع المدني، حيث تم انتقالهم إلى
الموقع، ووجدوهم عند سيارتهم، وأحدهم جالس لا يستطيع الحركة أو الكلام،
وبينما هم في البحث عن الثالث إذا به يأتي ـ على حد قوله ـ كالطائر، ويرتطم
بزجاج سيارتهم، مما أحدث تهشما لزجاج السيارة، فتم أخذهم إلى مقر الشرطة
والدفاع المدني، وتم تحرير محضر بما حدث لهم في الجبل.ويقول العمري إنه
عند سؤال الأتراك الثلاثة عما حدث لهم في الجبل، أفادوا بأنهم شاهدوا
أشياء غريبة عاجزين عن وصفها، فانتابهم الخوف والرعب، وأنهم كانوا يسمعون
أصوات رفاقهم ينادونهم، لكنهم لا يستطيعون الكلام.
ويشير المشرف التربوي بإدارة التربية والتعليم بمحافظة النماص محمد بن رافع العمري والذي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بجوار الجبل أن هناك قصصاً كثيرة عن أحداث وقعت بين أفراد قريته والجن، وأنه معروف لدى الذين يسكنون في المنطقة أن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تسكن داخل هذا الجبل. ويذكر أن من القصص المتداولة عن هذا الجبل أن إحدى
الفتيات اللائي لم يتزوجن كانت تستقي من الماء على طرف إحدى الآبار، وإذا
بخاتم يدور في الماء، وعند محاولتها الإمساك اختطفها جني داخل الماء،
واختفت، ولم يجدوا لها أثرا داخل البئر، وبعد مرور أسبوع من اختفائها دخل
على والدها في منزله ثعبان كبير، وعند محاولة الرجل قتل هذا الثعبان إذا
هو يتكلم، ويخبره بأنه جني من جبل حرفة، وأن ابنته المختفية موجودة لديه،
وأنه تزوجها، وأبدى استعداده لأي خدمة يرغبها الأب من الجن.

وأشار المواطن
عبدالرحمن بن عون العمري أن هذا الجبل عبارة عن صخرة صماء تحيط بها
الغابات من جميع الاتجاهات، ويجاوره من الجهة الغربية الشمالية جبل أصغر
منه حجما يسمى الثدي، لأنه على شكل ثدي، وهو كذلك جبل صخري، ويوجد في
الجهة الشمالية باب حرفة، وهو معروف عند أهالي المنطقة بهذا الاسم، وهو
منحوت في نفس الجبل.



الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى